- 0000/00/00


بتاريخ 4 / 8 / 2013 كانت هناك شحنة لتحميل أبراج لصالح مدينة حلب من منطقة عدرا ، تم دخول الورشة تحت غطاء ناري كثيف من قبل قوات جيشنا الباسل كون المنطقة منطقة اشتباك ، حيث وبكل مرة تذهب الورشات للمستودعات لإخراج مواد تتعرض لقنص وقذائف لمنعها من الدخول ، لكن إصرار العاملين على إتمام عملهم لم يوقفه لا قذائف غدرهم ولا رصاصات حقدهم .
الشهيد محمد العبد من مواليد 1979 م دير الزور متزوج وله بنت وولد آتى إلى الحياة قبل أيام من استشهاده كان في نفس يوم استشهاده ذاهب لرؤيته لكن رصاص الإرهابيين كان أسرع ، كان هو سائق السيارة التي ستدخل المستودع لتحميل الأبراج وإيصالها لحلب وأثناء خروجه تم قنصه برأسه ما أدى إلى استشهاده على الفور ، ولم يستطع الجيش إخراجه من السيارة إلا بعد ساعة بسبب استمرار الإرهابيين بإطلاق النار الكثيف عليها .

هكذا عاشوا ,, وصمدوا ,, وضحوا ,, و ارتقوا ...