القائمة الرئيسية

شهداء وزارة الكهرباء
شهداء الوزارة

اللصاقة الطاقية
اللصاقة الطاقية

صحافة اليوم
صحافة اليوم

2017/03/05

عدد القراء: 657

لتقى مساء يوم أمس وزير الكهرباء المهندس زهير خربوطلي رئيس الاتحاد المهني لعمال الكهرباء والصناعات المعدنية الرفيق رفيق علوني وأعضاء المكتب التنفيذي للاتحاد المهني ورؤساء مكاتب نقابات عمال الكهرباء في المحافظات السورية والوفد المرافق .



وتحدث المهندس خربوطلي عن دور التنظيم النقابي في الدفاع عن حقوق العمال وضرورة أن يكون التنظيم شريك في جميع القرارات التي تتخذ بخصوصهم , وانه لايمكن لأي عمل أن ينجح بدون تعاون الادارة والحزب والتنظيم النقابي على التوازي , أنهم الرديف الأول لجيشنا العربي السوري يجتمعون على تحدي المخاطر ومحبة الوطن . كما تم طرح عدة مواضيع على طاولة النقاش للارتقاء بمصالح العمال



تقدم السيد الوزير بالشكر لجميع الاخوة النقابيين على طروحاتهم المهنية التي كانت بمجملها تخص الصالح العام وليس الخاص ووضع الحضور بصورة الواقع الحقيقي للشبكة الكهربائية الحالية بإعتبار الاخوة النقابيين سفراء وممثلي قطاع الكهرباء .
قدم السيد الوزير شرح مفصل عن الواقع الكهربائي حيث ان استطاعة محطات التوليد قبل الازمة كان حوالي 8500 ميغاوات وبسبب الاعتداء المجموعات الارهابية المسلحة و التدمير الممنهج لمحطات توليد الكهرباء جعل القدرة على الانتاج تنخفض الى مايقارب ال 6000 ميغاوات وان الطلب الحالي على الطاقة هو بمقدار 5500 ميغا ولدينا القدرة على تغطية الطلب بشكل كامل حال توفر الفيول اللازم والغاز.
وان الحكومة تسعى جاهدة لتأمين المتطلبات من الفيول حيث ان كل باخرة فيول تتراوح كميتها حوالي 40 ألف طن بقيمة 50 مليون دولار ونحتاج يومياً الى 5 الاف طن منها اي ان كل باخرة تؤمن الكهرباء لمدة 8 أيام فقط
وان تأمين باخرة واحدة يكلف الدولة عناء كبيرا ومبالغ ضخمة جدا نتيجة الحصار الاقتصادي والعقوبات المفروضة بسبب الحرب وقد تم سابقا مصادرة عدد من البواخر الناقلة للفيول وبعضها قد أعيد للمصدر .
كما تحدث السيد الوزير عن حقول الغاز حيث أن سورية كانت تمتلك 8 حقول بقدرة انتاجية 21.7 مليون متر مكعب تنتج 5400 ميغاوات ولكن حالياً لم يتبقى سوى حقل غاز واحد ويكون بذلك قد انخفض الانتاج الى 6 مليون متر مكعب من الغاز وهذه الكمية من الغاز تعطي 700 الى 800 ميغاواط فقط وهي القيمة المضافة الى محطات التوليد
وان مانستطيع حالياً توفيره هو كمية 3500 طن من الفيول مع كمية الغاز المضافة ينتج لدينا توليد كمية 1400 ميغاوات فقط
وان المطاحن والمشافي والأفران لها الاولوية دائما بالتغذية الكهربائية
وان الثقة كبيرة بجيشنا الباسل باستعادة حقول النفط والتي كان اخرها حقل حيان الذي بدات الورشات بأعمال صيانته على الفور وان استعادة هذا الحقل سيزيد القدرة على التوليد بكمية 500 ميغاوات تقريباً
وان تأمين المشتقات النفطية والقمح هما المادتين الأساسيتين على طاولة الحكومة ومن اولوياتها
واوضح بأننا لكي نحصل على تقنين 1 × 5 يلزمنا 4000 طن فيول يوميا بقيمة 650 مليون ليرة
ولتطبيق نظام تقنين 2 × 4 يلزمنا 7000 طن فيول يوميا بقيمة مليار ليرة سورية
ولتطبيق نظام تقنين 3 × 3 يلزمنا 10000 طن فيول يوميا بقيمة 1600 مليار وستمائة مليون ليرة سورية
وان حجم الدعم الذي تتكلفه الدولة على هذا القطاع هو 349 مليار ليرة في مجال الكهرباء
وبأنه يصل سعر الكيلو من الكهرباء الى 75 ليرة سورية في الوقت الذي يباع بليرات سورية لاتتعدى في شريحتها الاعلى 10 ليرات للمنزلي.
وأضاف بانه يجب أن يعلم الجميع بأن سبب ماتوصلنا اليه هو الارهاب وبأن محطاتنا جاهزة رغم جميع الاستهدافات المتكررة الا ان صمود ووطنية عمالنا جعلهم يقومون بشكل دائم بأعمال التجهيز والصيانة لتلك المحطات والحفاظ عليها
واننا نحتاج فقط الى المشغل الاساسي لنقوم بعملية التوليد..
وعن المطالب التي طرحت أثناء الجلسة فقد تم منح موافقة بشكل فوري على
- سيتم اصدار تعميم حول عدم اتخاذ اي قرار نقل لاي عامل الا بعد التشاور مع مندوب التنظيم النقابي وتوضيح الاسباب والمبررات لقرار النقل .
- صرف الترفيعات الاستثنائية بعد تنظيمها بقوائم
- ان يتم صرف المنحة المرضية على الراتب الحالي اعتبارا من العام القادم
- تركيب الطاقة الشمسية لمراكز الجباية في حماة
- سيتم اصدار تعميم حول دعوة مندوبي التنظيم النقابي لجميع اللقاءات والجولات
- لن يتم الموافقة على أي قرار بالايفاد مالم يكن هناك اسم لمندوب نقابي فيه
- ( موضوع حلب كهربائياً ) تم تأمين كمية من الكهرباء حاليا ويتم العمل على انشاء خط اخر بكمية 230 ميغا
- سيتم معالجة حمايات الترددية لمحطة صلخد
- موضوع تعويض المخاطر حاليا لدى وزارة العمل وهناك لجنة مشكلة للبت بأسرع وقت بشمولية التعويض لكافة العاملين على التوترات
- متابعة صرف رواتب عمال كهرباء دير الزور والحسكة
- سيتم متابعة ومعالجة موضوع تعويضات عمال الحماية الذاتية في فرع مؤسسة النقل لمحافظة طرطوس
- تم طلب رفع مذكرة حول طلب تزويد عدادات مجانية لذوي شهداء الكهرباء ليتم اخذ موافقة رئيس الحكومة عليها
- سيتم التوزيع العادل للحمايات الترددية في محافظة حمص
- وعن باقي المطالب التي طرحت أجاب السيد الوزير بأن جميعها مطالب محقة وسيتم متابعتها بكل أمانة في القريب العاجل

ووجه السيد الوزير دعوته لرئيس الاتحاد المهني أن يتم التواصل الدائم معه حول أي مطلب عمالي أو مهني وايلاء ذوي الشهداء الاولية عملا بتوجيهات السيد الرئيس بشار الاسد وأن تكون هذه اللقاءات مستمرة .
في نهاية اللقاء دعا المهندس خربوطلي ان يكون التواصل بين التنظيم والإدارات جيدا لخدمة العمل والعمال مضيفا إن الوزارة ستقدم كل الدعم والعون للجان النقابية في الجهات التابعة لعمل الوزارة وسيتم تلبية كافة المطالب المحقة . وشدد على ضرورة وضع الخطط والبرامج التدريبية لتأهيل الكوادر الحزبية والنقابية العاملة في قطاع الكهرباء بما يضمن مواكبة الإنجازات والانتصارات التي تحققها قواتنا المسلحة في حربها على الإرهاب..
متمنيا أن يكون النقابيين خير سفير للعمال

أرسل هذا المقال بالبريد الإلكتروني إطبع هذا المقال

 رجال النور
رجال النور

 مديرية تنظيم قطاع الكهرباء
مديرية تنظيم قطاع الكهرباء

 حزب البعث العربي الإشتراكي
حزب البعث العربي الإشتراكي
جميع الحقوق محفوظة لموقع وزارة الكهرباء © 2015